جديد الموقع ←

وفاة أبو جعران بعد اعتداء الحوثيين عليه بأعقاب البنادق

في مارس الفائت زار وفد حقوقي مناطق الصراع في حجة بين قبائل حجور والحوثيين.

 

وبعد مرور الوفد الحقوقي بمخيمات النازحين في بني خمج كان خلف هذه المنقطة وعلى مسافة بعيدة منها دوريات محملة بمسلحين تتبع الحوثيين تنتظر الفريق الإعلامي والحقوقي، لتنقله إلى أبو دوار حيث بيت يوسف المداني، وأثناء مرور الوفد بسوق على الطريق الرئيسية في مستبأ  توقف الوفد بعد أن اعتراضه مواطن أسمه أحمد علي أبو جعران وكان يصرخ بصوت مرتفع مطالبا الحوثيين بالرحيل وقال بصوت مرتفع : هؤلاء محتلين احتلوا بلادنا هدموا بيوتنا، هو ما قاد مسلحي الحوثي الذين كانوا يرافقوا الوفد أثناء اتجاه إلى بيت يوسف المداني- للقاء مع أبو يحيى المطري- ممثل الحوثي في المنطقة إلى الاعتداء علي المواطن أبو جعران وضربه بأعقاب البنادق أمام الفريق الإعلامي الذي صوره الحادثة وتم بثها في قناة سهيل ووسائل إعلامية أخرى، حينها هرع مجموعة من الناس المتواجدين بالإضافة إلى الناشط في منظمة هود سليم علاو وفرعوا عليه من الحوثيين وأخذوه إلى مكان أخر في السوق، بعد أن تعرض للضرب بأعقاب البنادق.

 

وكانت أحد الضربات التي تعرض لها أحمد حينها في الكلية وهو ما تسبب له بألم شديد وبدأ يشتكي وهو ما قاد أسرته وأقاربه لنقله إلى أحد مستشفيات الحديدة وتطورت حالته ليتوفى اليوم بسبب تفتت في كليته التي تعرضت للضرب بأعقاب البنادق من قبل مسلحي الحوثي.

 
 

عن الكاتب

مواضيع بواسطة

 

0 التعليقات

يمكنك ان تكون اول من يضع تعليق .

اترك تعليق